أحدث المقالات

شرح كمامل عن تصدعات المباني وكيفية علاجها

 تُعرَف التصدعات في المباني بحدوث شروخ فيها ، فكما نعلم أن المباني تنخفض كفاءتها مع مرور الزمن و إن كانت مصممة بدقة وحسب متطلبات الكود ، ويحدث ذلك ببساطة بسبب الاستخدام العادي لها الذي يتسبب في إضعافها بمرور الوقت ، ولهذا السبب يجب إجراء صيانة لها بشكل مستمر من أجل الحفاظ عليها ، ولكي تقوى على القيام بعملها بكفاءة عالية ولفترة زمنية أطول دون حدوث التصدعات والشروخ فيها .

تتعدد أسباب حدوث التصدعات في المباني فمنها الإنشائية ومنها غير الإنشائية والتنفيذية و... الخ.
أولاً :  الأسباب الإنشائية 
1 ) التصميم : حيث يؤدي الخطأ في التصميم إلى حدوث التصدعات في المباني، سواء كان الخطأ في تصميم الأساسات أو في تصميم الأجزاء الأخرى .
2 ) التنفيذ : بالطبع فإن التنفيذ الخاطئ للمبنى سوف سؤدي إلى تصدعه مثل الحالات الآتية : 
- الخطأ في كميات المواد المستخدمة ( الحديد - الإسمنت ) .
- الخطأ في كيفية وضع الحديد داخل الأجزاء الخرسانية .
- الخطأ في تنفيذ وصلات الأعمال الصحية ( مما يؤدي إلى تسرب المياه على أجزاء المبنى فتؤثر عليها ) . 
- الخطأ في الإشراف على التنفيذ بسبب ضعف الخبرة أو الإهمال .
- الخطأ في تنفيذ طبقات العزل ، سواء كان ذلك في عزل الأساسات أو عزل الأسطح أو أرضيات الحمامات والمطابخ مما يسبب تسرب المياه إلى أقسام المبنى فيؤدي ذلك إلى صدأ الحديد داخل الخرسانة ويسبب حدوث الشروخ فيها .


ثانياً : الأسباب غير الإنشائية
1 ) البيئية (طبيعية): نتيجة الظروف البيئية اليومية كاختلاف درجات الحرارة والرياح والأمطار والرطوبة الناتجة عن المياه الجوفية أو رطوبة الجو .
2 ) طبيعية غير الاعتيادية ( الكوارث ) :  تحدث أيضاً بسبب الزلازل والبراكين والفيضانات والأعاصير والصواعق .
3 ) غير طبيعية : بسبب الحروب و الحرائق أو  بسبب سوء استخدام المبنى ( استخدامه في أعمال غير مصمم لها) .
ثالثا: أنواع التصدعات وكيفية علاجها .
1 ) الإنشائية 
- هي الشروخ التي تتطور نتيجة أسباب إنشائية ( سواء كانت تصميمية أو تنفيذية ) كحدوث انخفاض غير متساوٍ في أساسات المبنى ، أو ضعف قدرة الكمرات أو الأعمدة أو البلاطات على تحمل الأحمال المنقولة لها 
وتعتبر هذا النوع من الشروخ الأخطر على الإطلاق ، وإذا امتدّ اتساع هذه الشروخ بمرور الزمن يجب القيام باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا الاتساع بشكل عاجل ، وذلك كي لا يتسبب ذلك بانهيار المبنى بشكل جزئي أو كامل.
- يمكن أن تأخذ الشروخ الإنشائية 
عدة أوضاع :
أ  ) شروخ عمودية : تظهر غالباً بين الجدران والأعمدة المجاورة لها .
ب ) شروخ أفقية : تظهر غالباً بين الجدران والكمرات التي تعلوها .
ج ) شروخ مائلة في الجدران : تشكل هذه الشروخ زاوية 45 درجة ، ويكون سببها غالباً حدوث هبوط غير متساوٍ لأساسات المبنى ويجب القيام باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف امتدادها كي لا تنهار تلك المنطقة .
-وكذلك يمكن أن نقوم بتخفيف أحمال المبنى في المنطقة التي يتطور فيها شروخ ، وكذلك أن نقوم بتثبيت التربة أسفل الأساسات عبر الحقن بالخرسانة ، وأن نقوم بمعالجة الأسباب التي قد تسبب هذا الهبوط كوجود تشوينات كبيرة بالجوار أو حفريات كبيرة ملاصقة للمبنى .
هـ ) شروخ مائلة في الكمرات : يشير وجود هذه الشروخ إلى ضعف قدرة تسليح الكمرات على تحمل الأحمال التي تقع عليها ، ويجب البدء بالمعالجة فوراً بالشكل المناسب للموقف ويشمل ذلك صب هذا الجزء من المبنى و تكسير تلك الكمرة وإعادة تنفيذها مع وضع التسليح الكافي لتستطيع تحمل الأثقال الواقعة عليها .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-